Back to top

#إسرائيل

#إسرائيل

العديد من القضايا التي تؤثر على عمل المدافعين عن حقوق الإنسان في (إسرائيل) مرتبطة بالصراع الدائر بين (إسرائيل) وفلسطين. وهناك عدد من المنظمات غير الحكومية في (إسرائيل) تقوم بمراقبة أوضاع الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتشجيع التعددية الدينية والتعاون بين الإسرائيليين والفلسطينيين

وقد تدهور الوضع في السنوات الأربع الأخيرة، وعلى الأخص في عامي 2010 و 2011، وذلك بعد عملية "الرصاص المصبوب" في قطاع غزة في 2008/2009. ومن القضايا التي تثير قلقا خاصا هو استمرار استخدام الاعتقال الإداري ضد المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يدينون الاحتلال والاستيطان وبناء الجدار، وزيادة القيود على حركة الفلسطينيين المدافعين عن حقوق الإنسان عبر حظر السفر وفرض القيود على تأشيرات الدخول للعاملين في المجال الإنساني من المنظمات غير الحكومية الدولية، ومعاداة المنظمات غير الحكومية التي تقوم بالعمل في مجال حقوق الإنسان، واعتماد تشريعات تقيد هامش تحرك المجتمع المدني، والحد من حرية تكوين الجمعيات والتعبير والتجمع

إسرائيلحالات