Back to top

#مصر

#مصر

التغييرات التي طرأت على مصر خلال العامين الماضيين كانت هائلة. مع الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد منذ بداية عام 2011 وتنحي الرئيس حسني مبارك عن السلطة بعد ثلاثين سنة، تغير المشهد السياسي. وحيث أن لمصر الآن برلمان منتخب، فإنه من المؤمل أن تساهم هذه التغييرات الديمقراطية، وكذلك رفع حالة الطوارئ، في تحسين حماية المدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد. ولكن -وللأسف- لم يحدث ذلك، بل أن التحديات التي تواجه المدافعين عن حقوق الإنسان ظلت دون تغيير يُذكَر

لا يبدو الوضع الحالي مختلفا كثيرا عن الحالة التي كانت سائدة قبل تغيير النظام، حيث كان يتعرض للمضايقات والاعتداء الجسدي والاحتجاز والإجراءات القضائية كلٌ من المحامين والصحفيين والأطباء والمدونين وغيرهم من المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يدافعون عن ضحايا التعذيب أو يسعون لفضح الانتهاكات التي ترتكبها السلطات

مصرحالات

egypt_-_target_civil_society

Egypt - Target: Civil Society