Back to top

المُدافع مُهدَّدٌ بالترحيل إلي السودان

الحالة: 
يواجه التسفير
الحالة

في 8 مايو/أيار 2018 ، أَبلغ المدافع السوداني، هشام علي محمد علي، عائلتَه بأن السلطات السعودية بدأت بإجراءات لترحيله إلى السودان حيث ستتم محاكمته لعمله في مجال حقوق الإنسان. منذ اعتقاله في نوفمبر/تشرين الثاني/ 2017 بناءً على طلب السلطات السودانية، والمدافع عن حقوق الإنسان لا يزال رهن الاحتجاز في "السعودية".
 

حول هُشام علي محمد علي

hrd_husham_ali_mohammad_ali.jpg
هُشام علي محمد علي (المعروف بهشام علي)، هو مدون سوداني ومدافع عن حقوق الإنسان، يبلغ من العمر 46 عاماً. يشارك في العديد من المنتديات والمواقع الإخبارية وحسابه على مواقع التواصل الإجتماعي على شبكة الإنترنت. نشر الكثير حول ممارسة التعذيب في السودان والفساد. كما أيد العصيان المدني وحركات الاحتجاج الاجتماعي في السودان. المدافع عن حقوق الإنسان يعيش ويعمل في المملكة العربية "السعودية" كمحاسب منذ عام 2010.
 

9 مايو / أيار 2018
المُدافع السوداني، هشام علي محمد علي، مهددٌ بالترحيل إلى السودان

في 8 مايو/أيار 2018 ، أبلغ المدافع السوداني، هشام علي محمد علي، عائلتَه بأن السلطات السعودية بدأت بإجراءات لترحيله إلى السودان حيث ستتم محاكمته لعمله في مجال حقوق الإنسان. منذ اعتقاله في نوفمبر/تشرين الثاني/2017 بناءً على طلب السلطات السودانية، والمدافع عن حقوق الإنسان لا يزال رهن الاحتجاز في "السعودية".

المناشدة العاجلة جدا

View Urgent Appeal

في 8 مايو / أيار، أخبر هُشام علي محمد علي أخاه، عبر الهاتف من مركز احتجاز الشميسي خارج جدة، بأن في 2 مايو / أيار بدأت السلطات السعودية بإجراءات ترحيله إلى السودان. وقال إن السلطات أجبرته على توقيع مذكرة ترحيله كمعتقل مطلوب.
كان هُشام علي محمد علي قد اعتقل على يد أفراد من الأمن العام السعودي في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 من شقته في جدة. وتمت مصادرة حاسوبه المحمول وهواتفه أثناء اعتقاله. كما تعرض المدافع عن حقوق الإنسان للإعتقال بمعزل عن العالم الخارجي والحبس الانفرادي حتى يناير / كانون الثاني 2018. ومن خلال التحقيق معه علِم المدافع بأن احتجازه كان قد تم بناء على طلب من السلطات السودانية.
فرونت لاين ديفندرز قلقة على سلامة هشام علي محمد علي، الذي يواجه خطر الترحيل إلى السودان حيث تتم محاكمته هناك. وتدين فرونت لاين ديفندرز استمرار اعتقاله، معتقدةَ بأن لذلك صلة مباشرة بعمله المشروع و السلمي في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في السودان.

كما تحث فرونت لاين ديفندرز السلطات السعودية على: 
1. الإفراج الفوري وغير المشروط عن هُشام علي محمد علي، وضمان عدم ترحيله إلى السودان ، حيث تعتقد فرونت لاين ديفندرز بأنه محتجز لمجرد عمله المشروع والسلمي في الدفاع عن حقوق الإنسان؛
2. اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان أمن هُشام علي محمد علي وسلامته الجسدية والنفسية، والتأكد من أن معاملته أثناء الاحتجازهي وفق الشروط المنصوص عليها في "مجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين هم تحت أي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن"، والتي اعتمدها قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 43/173 المؤرخ في 9 ديسمبر/كانون الثاني 1988؛
3. التأكد من أن هُشام علي محمد علي لديه إمكانية الوصول الفوري وغير المقيد إلى أفراد عائلته ومحاميه.