Back to top
Amazigh Citizenship Network

أزطا

الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة (أزطا)

تأسست الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة (أزطا) في عام 2002، وتضم أكثر من مائة من الجمعيات التي تعمل على تعزيز مبادئ التسامح والتنوع من خلال الوعي العام. وقد عملت الشبكة الكثير من أجل النهوض بحقوق الأمازيغ في المغرب، بما في ذلك تعزيز حقوقهم الثقافية وتوثيق حالات التمييز ضد الشعب الأمازيغي. وهي أيضا أول منظمة مسجلة تتخذ العلمانية كإحدى غاياتها الرئيسية.

كل من ينتقد الحكومة من الصحفيين والإعلاميين يواجه المضايقات وحتى الاعتقال في بعض الحالات، ويقضي قانون الصحافة في البلاد بمدد سجن لنشر "معلومات كاذبة ضارة". وهناك تقارير حول تعرض المدافعين عن حقوق الإنسان للتعذيب وسوء المعاملة أثناء الاحتجاز وحبس النشطاء بمعزل عن العالم الخارجي.

يستطيع المسؤولون الحكوميون تعسفياً رفض تسجيل الجمعيات المستقلة. وهناك قيود قاسية على عمل الجماعات كتلك التي تدافع عن مهاجري جنوب الصحراء الكبرى وطلاب الجامعات العاطلين عن العمل فضلا عن المنظمات التي تدافع عن حقوق الصحراويين والأمازيغ (البربر).