Back to top

#الصحراء الغربية

#الصحراء الغربية

على الرغم من المفاوضات الجارية بين السلطات المغربية وجبهة البوليساريو، إلا أن قضية الصحراء الغربية لاتزال بدون حل. بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (MINURSO)، والتي تشكّلت في عام 1991، تم تمديد مهمتها ولكنها لا تزال بدون عناصر رصد في مجال حقوق الإنسان. إن صراع تقرير المصير أدى إلى توترات سياسية وأمنية عميقة في كافة مناطق الصحراء وأثّر على جميع جوانب الحياة، بما في ذلك عمل المدافعين عن حقوق الإنسان

وظل المدافعون الصحراويون عُرضةً للترهيب والمضايقة والاستجواب والاعتقال والاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي والمحاكمات الجائرة

الحق في حرية التجمع لا يزال مقيدا بشدة. وغالبا ما يتم رفض عقد التجمعات العامة وتفريق المظاهرات بالقوة، والاعتداء بالضرب على المشاركين، ومنهم المدافعين عن حقوق الإنسان، بالضرب والاعتقال أو الترهيب

لا توجد بين منظمات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية منظمة واحدة مسجلة قانونيا. يُنظّر إلى جماعات حقوق الإنسان بشكل عام كداعمين لتقرير المصير أو "انفصاليين". وقد حاول بعض منها التسجيل ولكنها لم تنجح في ذلك

الصحراء الغربيةحالات