Back to top

جائزة فرونت لاين ديفندرز للمدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر

جائزة فرونت لاين ديفندرز الممنوحة سنوياً للمدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر هي تقدير لعمل هؤلاء المدافعين الذين -ومن خلال عملهم غير العنيف- يقدمون بشجاعة مساهمة كبيرة في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في مجتمعاتهم، وغالباً بمجازفات شخصية هائلة.

تحميل البيان الصحفي

المرشحون النهائيون لعام 2016:

فايو فايو أونغ، من بورما/ميانمار

السيدة فايو فايو أونغ، هي مدافعة عن حقوق الطلاب في بورما/ميانمار. وهي الأمين العام لجميع الاتحادات الطلابية في بورما (ABFSU)، وقادت احتجاجات واسعة دفاعاً عن الحرية الأكاديمية في جميع أنحاء البلاد. أمضت ثلاث سنوات في السجن بتهمة المشاركة السلمية في "ثورة الزعفران" في عام 2008، كما اعتقلت مرة أخرى في عام 2015 مع أكثر من 100 آخرين من الطلاب - حيث تعرض الكثير منهم للتعذيب. وقد تم الإفراج عن فايو فايو أونغ بعفو رئاسي قبل ثلاثة أسابيع فقط، في أبريل/نيسان 2016.

 

غردوا لفايو فايو أونغ

CLICK HERE TO TWEET FOR PHYOE PHYOE

السيد محمد الخطيب، من فلسطين

السيد محمد الخطيب هو مدافع عن حقوق الإنسان، يعمل لإحقاق الحق في تقرير المصير في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وهو محام فلسطيني وأحد مؤسسي لجنة تنسيق النضال الشعبي (PSCC)، التي تنسق فيما بين الاحتجاجات السلمية في مختلف القرى الفلسطينية. أثناء عمله كمدافع عن حقوق الإنسان خلال الأحد عشر عاما الماضية، استهدفه الجيش (الإسرائيلي) بالمضايقات والاحتجاز وسوء المعاملة، كما تعرض للاعتداء الجسدي من قبل المستوطنين الإسرائيليين. وهو أحد قادة الاحتجاجات في قريته "بلعين" بالضفة الغربية، وهذه احتجاجات تقام أسبوعياً منذ عام 2005 ، وقد ساهمت على الضغط على المحكمة العليا (الإسرائيلية) لإصدار أمر بتغيير مسار الجدار الذي شيدته حول القرية.

 

غردوا لمحمد الخطيب

CLICK HERE TO TWEET FOR MOHAMMED

انغريد فيرغارا تشافيز، من كولومبيا

السيدة انغريد فيرغارا تشافيز، هي مدافعة عن حقوق الأرض والعمل مع حركة ضحايا جرائم الدولة (MOVICE) في سوكري - كولومبيا. انغريد وزملاؤها يطالبون بالعدالة وبوضع حد للإفلات من العقاب عن جرائم الحكومة وشبه العسكريين، والدعوة لعودة الأراضي إلى الفلاحين النازحين والمجتمعات الأصلية، وردا على ذلك تتلقى باستمرار تهديدات بالقتل. وقد قُتل أربعة من زملائها خلال العامين الماضيين، وتعرضت هي وبناتها للتهديد بالسلاح والمنشورات والرسائل الهاتفية والبريد الإلكتروني، والمراقبة.

 

غردوا لإنغريد

CLICK HERE TO TWEET FOR INGRID

خالد باقروف، من آذربيجان

السيد خالد باقروف، هو ممثل عن مجموعة من المرشحين، و وجهٌ لعدد من المحامين عن حقوق الإنسان الذين يتعرضون للتهديد والاضطهاد في أذربيجان. عندما بدأت الحكومة الأذرية حملة غير مسبوقة على المجتمع المدني في عام 2013، أصبح المحامون الذين يعملون في الدفاع في قضايا المدافعين والصحفيين البارزين هدفا للمضايقة الحكومية بأنفسهم. وبسبب عمله الجريء في الدفاع عن بعض من أبرز مدافعي حقوق الإنسان المستهدفين في البلاد، تم شطب اسم باغيروف من نقابة المحامين في عام 2015 - إلا أنه ومنذ ذلك الحين واصل في التقاضي وفاز في القضايا المعروضة على المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. وواصل في تقديم المشورة إلى عدد قليل ممن تبقوا من محاميي الحقوق في البلاد، والذين أسعدوا جميعا بخبر هذا الترشيح.

 

غردوا لخالد

CLICK HERE TO TWEET FOR KHALID

آنا ميران روميرو، من هندوراس

السيدة آنا ميريان روميرو، هي مدافعة عن حق الأرض وحقوق السكان الأصليين في هندوراس. وكانت نشطة في الاعتراض على تنصيب سد لوس إنسينوس لتوليد الكهرباء على أراضي السكان الأصليين بالقرب من نهر تيشناكلا. في عام 2010 قامت برفع دعوى قضائية للاعتراف بأراضي أجداد السكان الأصليين. وتتعرض هي وأسرتها الآن لهجمات متكررة من جانب الشرطة والجيش والمدنيين المسلحين المرتبطين بشركة توليد الطاقة الكهرومائية. وقد اضطر أطفالها إلى ترك المدرسة بسبب المضايقات المتكررة، وفي أوائل 2016 تم حرق منزلها تماماً، بعد عودتها من ولادة ابنها الأصغر.

 

 

غردوا لآنا ميريان

CLICK HERE TO TWEET FOR ANA MIRIAN

 


 

حول جائزة فرونت لاين ديفندرز للمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يواجهون الأخطار:

أنشئت جائزة فرونت لاين ديفندرز الممنوحة سنوياً للمدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر في عام 2005، ، وذلك بهدف تكريم عمل المدافعين عن حقوق الإنسان الذين -ومن خلال عملهم غير العنيف- يقدمون بشجاعة مساهمة كبيرة في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في مجتمعاتهم، وغالباً بمجازفات شخصية هائلة.

وتسعى الجائزة إلى توجيه الاهتمام الدولي على عمل المدافعين عن حقوق الإنسان، وبالتالي المساهمة في الأمن الشخصي للفائز. وتقدم جائزة نقدية قدرها 15,000 يورو للفائز (الفائزة) و منظمته سعياً في دعم استمرار هذا العمل المهم.

في عام 2014 أصبحت شبكة الجزيرة للإعلام شريكاً إعلامياً عالمياً لجائزة فرونت لاين ديفندرز، مما أتاح ذلك تغطية عالمية أوسع بكثير لحفل التكريم ولعمل المدافعين.


فائزو الأعوام السابقة لجوائز فرونت لاين ديفندرز للمدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر هم:

2015 - قوه فيشونغ، الصين
2014 - منظمة سويرا، باكستان
2013 - بيرام ولد أعبيدي، موريتانيا
2012 - رزان غزاوي، سوريا
2011 - المجموعة المتنقلة المشتركة، الاتحاد الروسي
2010 - الدكتور ثريا رحيم صبحرنك، أفغانستان
2009 - يوري ميليني، غواتيمالا
2008 - أنور البني، سوريا
2007 - جيجي كاتانا، جمهورية الكونغو الديمقراطية
2006 - أحمدجان مدمروف، أوزبكستان
2005 - الدكتور مضوي إبراهيم آدم، السودان