Back to top

اعتقال ميسرة عبدون أثناء مظاهرة سلمية

الحالة: 
معتقَل
الحالة

في 13 سبتمبر/أيلول 2017، تم تجديد حبس محمد عزمي و ميسرة عبدون لمدة 15 يوما أخرى على ذمة التحقيق. وكان قد ألقي القبض على المدافعين عن حقوق الإنسان في مظاهرة سلمية تطالب بحقوق النوبيين في 3 سبتمبر/أيلول 2017.

حول مَيسرة عبدون

Maysara Abdounميسرة عبدون، نوبي، مدافع عن حقوق الإنسان، ويعمل بنشاط في الدفاع عن حقوق الأقليات والنوبيين في محافظة أسوان. وهو أيضا منسق التدريب في مركز حدود للدعم والاستشارات ، وهي منظمة تديرها مجموعة من الشبان من ذوي الخبرة في مجال التنمية الاجتماعية وحقوق الإنسان.

8 سِبْتَمْبِر / أيلول 2017
اعتقال ميسرة عبدون أثناء مظاهرة سلمية

في 3 سبتمبر/أيلول 2017، ألقي القبض على نحو 24 متظاهرا من بينهم المدافعين عن حقوق الإنسان؛ محمد عزمي وميسرة عبدون، أثناء تظاهرة سلمية خرجت ضمن حملة من أجل حقوق السكان النوبيين. ولايزال المتظاهرون محتجزين في معسكر الأمن المركزي بأسوان في الشلال.

محمد عزمي هو محام ومدافع عن حقوق الإنسان وهو حاليا رئيس الاتحاد النوبي العام في أسوان. يدافع محمد عن حقوق أرض الشعب النوبي وإعادة توطينهم العادل في وطنهم التاريخي في جنوب مصر. تأسست حركة الاتحاد النوبي العام في أسوان مؤخرا، وهي نشطة في تعزيز حق عودة المجتمع النوبي إلى أرض آبائهم وأجدادهم منذ نزوحهم القسري بسبب المشاريع الحكومية المختلفة هناك كبناء السد العالي في أسوان في الستينات.

  ميسرة عبدون، هو نوبي مدافع عن حقوق الإنسان، وناشط في مجال الدفاع عن حقوق الأقليات والنوبيين في محافظة أسوان. وهو أيضا منسق تدريب بمركز الحدود للدعم والاستشارات الذي تديره مجموعة من الشباب من ذوي الخبرة في مجال تنمية المجتمع وحقوق الإنسان.

 
وكان الاحتجاج الذي خرج في 3 سبتمبر/أيلول 2017 عبارة عن مسيرة سلمية مع أهازيج تقليدية بمناسبة عيد الأضحى ضمن حملة من أجل حق النوبيين في العودة كما تكفله المادة 236 من الدستور المصري لعام 2014. وكان من المقرر أن تبدأ التظاهرة في الساعة الثالثة بعد الظهر في وسط أسوان. إلا أنه، وبسبب وجود قوات الأمن، تم نقلها إلى ميدان الغزيرة حيث واجه المتظاهرون ثمان مركبات أمنية ودبابات عسكرية. وبحسب التقارير، اعتدت الشرطة المسلحة جسديا على المتظاهرين وألقت القبض على نحو 24 شخصا، بمن فيهم مدافعَي حقوق الإنسان؛ محمد عزمي و ميسرة عبدون. ويواجه المدافعون عن حقوق الإنسان تهمة "تعطيل النظام العام" و "التحريض على الاحتجاج". ولايزال المتظاهرون متحجزين في معسكر الأمن المركزي بأسوان في الشلال.

الشعب النوبي هم من السكان الأصليين في السودان ومصر، ويعيشون أساسا في منطقة أسوان بجنوب مصر وشمال السودان. وقد تعرض السكان المنحدرون من أصل نوبي تاريخيا إلى مصادرة الأراضي والتشريد القسري من قبل الحكومة المصرية، كما يواجهون التهميش الثقافي والتمييز العنصري داخل المجتمع المصري.

فرونت لاين ديفندرز تدين اعتقال محمد عزمي وميسرة عبدون والمحتجين الآخرين، معتقدةً بأن سبب استهدافهم هو ممارستهم المشروعة لحقهم في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات.

كما تحث فرونت لاين ديفندرز السلطات المصرية على:

1 - الإفراج الفوري وغير المشروط عن محمد عزمي و ميسرة عبدون والمتظاهرين السلميين الآخرين، وإسقاط جميع التهم الموجهة ضدهم؛

2 - إجراء تحقيق فوري وشامل ونزيه في مزاعم الاستخدام المفرط في القوة من جانب الشرطة بهدف نشر النتائج وتقديم المسؤولين إلى العدالة وفقا للمعايير الدولية؛

3. التوقف عن استهداف كافة المدافعين عن حقوق الإنسان في مصر وضمان أن يكونوا قادرين في جميع الظروف على القيام بأنشطتهم المشروعة في مجال حقوق الإنسان دون خوف من انتقام وبدون أي قيود - بما في ذلك المضايقات القضائية.