Back to top

استدعاء عبد الصادق البوشتاوي للتحقيق

الحالة: 
Charged
الحالة

Human rights defender and lawyer Abdessadeq El Bouchtaoui is facing charges including “insulting public officials and members of the public forces to obstruct their work”, “threatening and insulting public bodies”, “contempt of judicial decisions”,  “incitement to commit misdemeanors and felonies”, “contributing to the organization of an unauthorized and prohibited demonstration”, and “inviting people to participate in a prohibited demonstration”. HE will attend the first hearing at the Court of First Instance in Al-Hoceima at 9.00 AM on 26 October 2017, case no. 147/2101/2017.

حول عبد الصادق البوشتاوي

abdessadeq_el_bouchtaoui.jpegعبد الصادق البوشتاوي، هو مدافع عن حقوق الإنسان ومحام يمثل ناشطين واجهوا اتهامات تتعلق باحتجاجات في الحسيمة. وهو أيضا محامي عائلة عماد العتابي الذي توفي في اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين في يوليو / تموز 2017 أصيب خلالها أكثر من 80 شخصا. وقد أدان المدافع عن حقوق الإنسان استخدام القوات المغربية للقوة المفرطة ضد المتظاهرين غير العنيفين والقيود المفروضة على حرية التعبير والتجمع. وهو أيضا مؤسس مشارك للرابطة الوطنية لحقوق الإنسان في المغرب.

6 اكتوبر / تشرين الأول 2017
Abdessadeq El Bouchtaoui charged

Human rights defender and lawyer Abdessadeq El Bouchtaoui is facing charges including “insulting public officials and members of the public forces to obstruct their work”, “threatening and insulting public bodies”, “contempt of judicial decisions”,  “incitement to commit misdemeanors and felonies”, “contributing to the organization of an unauthorized and prohibited demonstration”, and “inviting people to participate in a prohibited demonstration”. The human rights defender will attend the first hearing at the Court of First Instance in Al-Hoceima at 9.00 AM on 26 October 2017, case no. 147/2101/2017.

On 7 September 2017, Abdessadeq El Bouchtaoui received a summons from the Moroccan Public Prosecutions Office. He was told that he was being investigated in relation to his legal representation of Al-Hoceima activists. The human rights defender was previously interrogated on 11 August 2017 at Tétouan police station. He had received a summons on 9 August during a court visit with the family members of Emad Al-Attabi to request the retrieval of his body.

On 18 September 2017, at 10.00 am Abdessadeq El Bouchtaoui's attorney attended a summons at Al Hoceima police station on his client's behalf. As Abdessadeq El Bouchtaoui lives in Tétouan, several hours away from Al Hoceima, his attorney appeared in his place.

On 26 September 2017, Abdessadeq El Bouchtaoui was notified that, as evidence, the public prosecution would cite over 150 of his Facebook posts, generally critical of government policies and police brutality, as well as security and intelligence sources.

Front Line Defenders condemns the judicial harassment of Abdessadeq El Bouchtaoui, which appears to be the result of his work as a human rights lawyer and the exercise of his freedom of expression, and calls on Moroccan authorities to immediately drop all charges.

28 سِبْتَمْبِر / أيلول 2017
Abdessadeq El Bouchtaoui investigated on charges of “incitement to disobedience”

في 26 سبتمبر/أيلول 2017، وأثناء جلسة استماع، أبلغت سلطات النيابة العامة في الحسيمة المحامي والمدافع عن حقوق الإنسان، عبد الصادق البوشتاوي، بأنه يخضع للتحقيق بتهم "إهانة موظفين عموميين" و "إهانة المؤسسة العسكرية" و "التحريض على العصيان". ولإثبات هذه التهم استشهدت النيابة العامة بأكثر من 150 تعليق له على فيسبوك، انتقد خلال العديد منها الحكومة لوحشية الشرطة والقمع العنيف للمظاهرات، وكذلك لموارد الأمن والاستخبارات.

تحميل المناشدة العاجلة باللغة الإنجليزية - بصيغة بي دي إف

Download the Urgent Appeal (PDF)

عند الساعة العاشرة من صباح يوم 18 سبتمبر/أيلول 2017، استدعي عبد الصادق البوشتاوي إلى مركز شرطة الحسيمة فحضر محامية نيابة عنه، حيث يعيش البوشتاوي في تطوان التي تبعد عدة ساعات عن الحسيمة، فأبلغت سلطات التحقيق المحاميَ بأن موكله يخصع للتحقيق بسبب "التحريض".

في 7 سبتمبر/أيلول 2017، تلقى عبد الصادق البشتاوي استدعاءً من النيابة العامة المغربية وأبلغ بأنه يخضع للتحقيق لتمثيله القانوني لنشطاء الحسيمة. وقد سبق أن استجوب المدافع عن حقوق الإنسان في 11 أغسطس/آب 2017 في مركز شرطة تطوان. كما كان قد تلقى استدعاء آخر في 9 أغسطس/آب أثناء جلسة استماع للمحكمة مع أفراد الأسرة لطلب استرداد جثة عماد العتابي.

وجاء استدعاؤه واستجوابه لانتقاداتٍ كان قد وجهها على فيسبوك حول قمع احتجاجات الحسيمة التي خرجت ضد خطاب وصف فيه "الملك" محمد السادس خروج المتظاهرين في الاحتجاجات بـ "التآمر ضد الوطن" وأن المكلفين بتنفيذ القانون كانوا "يبدون ضبطا للنفس والتزاما بسيادة القانون أثناء قيامهم بحفظ الامن والاستقرار".

خلال الاحتجاجات، استخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى نقل عدد من المتظاهرين إلى المستشفى، ومنهم عماد العتابي الذي توفي بعد إصابته بعبوة غاز مسيل للدموع في 20 يوليو/تموز 2017. وهناك تسجيلات للشرطة وهم يقومون بلكم المتظاهرين في تلك التظاهرة وتظاهرات أخرى سابقة.

تدين فرونت لاين ديفندرز المضايقات القضائية التي تعرض لها عبد الصادق البوشتاوي، والتي يبدو بأنها بسبب عمله كمحام في مجال حقوق الإنسان وممارسته لحريته في التعبير.

كما تحث فرونت لاين ديفندرز السلطات المغربية على:

1 - إسقاط جميع التهم والكف عن مضايقة عبد الصادق البوشتاوي فورا، حيث تعتقد فرونت لاين بأن هذه المضايقات القضائية إنما هي لعمله المشروع في الدفاع عن حقوق الإنسان؛

2. التوقف عن استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في المغرب وضمان أن يكونوا في جميع الظروف قادرين على القيام بأنشطتهم المشروعة في مجال حقوق الإنسان دون خوف من أعمال انتقامية وبدون أي قيود - بما فيها المضايقات القضائية.

15 سِبْتَمْبِر / أيلول 2017
استدعاء عبد الصادق البوشتاوي للتحقيق

استدعت السلطات المغربية المدافع عن حقوق الإنسان والمحامي، عبد الصادق البوشتاوي، للاستجواب، وذلك بالحضور إلى مركز شرطة تطوان عند الساعة العاشرة من صباح يوم 18 سبتمبر/أيلول 2017.

 

تحميل المناشدة العاجلة بصيغة بي دي إف
Download the Urgent Appeal (PDF)

 لدى استدعائه في 7 سبتمبر/أيلول 2017، أُُبلغ عبد الصادق البوشتاوي بإنه يتم التحقيق معه بسبب تمثيله القانوني لنشطاء الحسيمة. وسبق أن استُجوب المدافع في 11 أغسطس/آب 2017 أيضا في مركز شرطة تطوان. وكان قد تلقى استدعاء في 9 أغسطس/آب أثناء جلسة استماع للمحكمة مع أفراد الأسرة لطلب استرداد جثة عماد العتابي.

تعرَّضَ المدافع للاستدعاءات المتكررة والاستجواب بعد أن وجَّهَ انتقادات على الفيسبوك ضد قمع احتجاجات الحسيمة التي خرجت ردَّاً على خطاب (الملك) محمد السادس الذي وصف المتظاهرين ومن ينتقدون سياسات التنمية الحكومية بـ "المتآمرين ضد الوطن". وكان تعليق (الملك) حول الاحتجاجات هو أن المكلفين بتنفيذ القانون كانوا "يبدون ضبطا للنفس والتزاما بسيادة القانون أثناء قيامهم بحفظ الامن والاستقرار".

خلال الاحتجاجات، استخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى نقل عدد من المتظاهرين إلى المستشفى، ومنهم عماد العتابي الذي توفي بعد إصابته بعبوة غاز مسيل للدموع في 20 يوليو/تموز 2017. وهناك تسجيلات للشرطة وهم يقومون بلكم المتظاهرين في تلك التظاهرة وتظاهرات أخرى سابقة.

تدين فرونت لاين ديفندرز المضايقات القضائية التي تعرض لها عبد الصادق البوشتاوي، والتي يبدو بأنها بسبب عمله كمحام في مجال حقوق الإنسان وممارسته لحريته في التعبير.

كما تحث فرونت لاين ديفندرز السلطات المغربية على:

1 - سحب الاستدعاءات والكف عن مضايقة عبد الصادق البوشتاوي فورا، حيث تعتقد فرونت لاين بأن هذه المضايقات القضائية إنما هي لعمله المشروع في الدفاع عن حقوق الإنسان؛

2. التوقف عن استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في المغرب وضمان أن يكونوا في جميع الظروف قادرين على القيام بأنشطتهم المشروعة في مجال حقوق الإنسان دون خوف من أعمال انتقامية وبدون أي قيود - بما فيها المضايقات القضائية.