Posted 2010/12/19

إيران: المدافعة عن حقوق الإنسان نسرين سوتوده تستأنف إضرابها عن الطعام

المدافعة عن حقوق الإنسان السيدة نسرين سوتوده

أرسل في الخامس عشر من كانون الأول/ ديسمبر 2010

يوم السابع من كانون الأول/ ديسمبر 2010، أعلم زوج المدافعة عن حقوق الإنسان السيدة نسرين سوتوده الإعلام المحلي بأن زوجته استأنفت إضرابها عن الطعام. و اتخذت سوتوده هذا القرار لأن مطالباتها لم تلق الإستجابة.

معلومات إضافية

حوكمت نسرين سوتوده يوم الخامس عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر، و أكد لها القاضي أن سراحها سيطلق بكفالة. و قد رفض في وقت لاحق طلب الكفالة، و لم تتم الموافقة على إطلاق سراحها بكفالة.

يوم الرابع من أيلول/ سبتمبر، تم توقيف نسرين سوتوده بتهم "القيام بالدعاية المضادة للدولة" و "التآمر و التجمع بغرض الإتيان بأفعال تسيء إلى الأمن القومي"، و "التعاون مع مركز المدافعين عن حقوق الإنسان". و نسرين سوتوده محامية بارزة تعمل في مجال حقوق الإنسان، و بخاصة في قضايا السجناء من الأحداث الذين يواجهون عقوبة الإعدام بالإضافة إلى سجناء الضمير.

مثلت السيدة سوتوده عدداً من السجناء السياسيين الذين اعتقلوا خلال الاضطرابات التي تلت الانتخابات الرئاسية الإيرانية المثيرة للجدل التي أجريت في العام الماضي، و فاز بها محمود أحمدي نجاد. منذ اعتقالها، وضعت السيدة سوتوده رهن الاحتجاز الانفرادي في العنبر 209 بسجن إفين، الذي يعتقد أن وزارة الاستخبارات تشرف عليه.

تعرب الخط الأمامي عن قلقها البالغ حيال السلامة الجسدية و العقلية للسيدة سوتوده، و بخاصة بعد تلقيها تقارير عن مبلغ الضعف الذي آلت إليه نتيجة إضرابها عن الطعام.

يمكنكم الاطلاع على المناشدة السابقة التي نشرتها الخط الأمامي بشأن هذه القضية.