الخطةُ الإستراتيجية لفْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ 2015 – 2018

الأهدافُ الإستراتيجية:

  1. تقديم الدعم السريع والعملي والفعال للمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يواجهون الأخطار:
  2. 1.1 توفير الاستجابة الطارئة السريعة و المرِنة و الفاعلة على مدار الساعة، بما يخدمُ غرضَ حماية المدافعين عن حقوق الإنسان ممن يواجهون الخطر الداهم.
    1.1.1 إدامة و تعزيز الصلات لغايات البحوث مع المدافعين عن حقوق الإنسان و غيرهم من الجهات ذات الصلة؛
    1.1.2 زيادة الاهتمام بالمجموعات الأكثر تعرضاً للمخاطر، و بخاصة المدافعين العاملين في الأماكن المنعزلة أو في المناطق الريفية، و العاملين على حقوق السكان الأصليين، و الحقوق الجنسية، و الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية؛
    1.1.3 تطوير العمل على الاحتياجات الأمنية المحددة للمدافعات عن حقوق الإنسان العاملات في جميع البرامج؛
    1.1.4 إدامة و تطوير نظام الاستجابة للطوارئ على مدار الساعة.
    1.1.5 توفير معلومات موثوقة عن المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يواجهون الأخطار (بما في ذلك الإحاطات، والتقارير القٌطرية أوالموضوعية، وبيانات الاستعراض الدوري الشامل، والتقارير السنوية)؛
    1.1.6 إدامة القدرة على تقديم المساعدة لتغيير محل الإقامة في الحالات العاجلة (بما في ذلك منح التأشيرة لأسباب إنسانية).
    1.2 تقديم الدعم العملي الذي يسهم في تعزيز سيطرة المدافعين عن حقوق الإنسان على الجوانب الأمنية والرفاهية.
    1.2.1 إدامة و تعزيز برنامج التدريب الأمني و الإدارة، مع مزيد من الاهتمام بالمتابعة والدعم مع التطبيق، وتقاسم الموارد و أفضل التطبيقات مع الاحتفاظ بمجموعة من الخبراء والمدربين؛
    1.2.2 إدامة وتعميق برنامج الأمن الرقمي، بما في ذلك برنامج "عدة الأمان"، مع مزيد من التركيز على الدعم العملي والمتابعة والتطبيق للأدوات والتكتيكات الآمنة، والاحتفاظ بمجموعة من الخبراء والمدربين، ومنهم مجموعة واسعة من مستشاري الأمن الرقمي في نطاق الإقليم؛
    1.2.3 تطوير الموارد وتعزيز الوعي في تقنيات الرفاه وإدارة الإجهاد للمدافعين عن حقوق الإنسان وأسرهم.
    1.2.4 تقديم المنح للأمن والحماية، بما في ذلك التدابير العملية الأمنية، والتنقلات العاجلة، والتكاليف القانونية أو الطبية، ومراقبة المحاكمات، والرفاه وإدارة الإجهاد، والتعهد بتقييمات مختارة ومعمقة لهذه التدابير بهدف تعزيز التبادل في أفضل الممارسات؛
    1.2.5 إيجاد فرص للزمالة والراحة لتمكين المدافعين عن حقوق الإنسان لتجنب الإرهاق، وتطوير قدراتهم والمساهمة في حماية المدافعين عن حقوق الإنسان بما في ذلك من خلال تبادل الموارد والتكنولوجيا والمعلومات؛
    1.2.6 الحفاظ على الاتصال المنتظم مع المدافعين عن حقوق الإنسان بلغات عديدة.

  3. تعزيز ظهور المدافعين عن حقوق الإنسان و الاعتراف بالعمل المشروع الذي يقومون به:
  4. 2.1 انتاج مواد تركز على المدافعين عن حقوق الإنسان لنشرها في كافة وسائل الإعلام التقليدية والاجتماعية بلغات ذات صلة (بما فيها لغات المدافعين أنفسهم)، وحفظ المواد التي ننتجها على موقعنا على شبكة الإنترنت، وقناة اليوتيوب ووسائل الإعلام الاجتماعية وما إلى ذلك لتسليط المزيد من الضوء على المدافعين عن حقوق الإنسان (بما في ذلك مقاطع الفيديو، والأفلام الوثائقية القصيرة، والرسوم البيانية، والملفات الصوتية، ووسائل الإعلام المختلطة، والمقالات الخ)؛
    2.2 تعزيز التغطية الإعلامية للمدافعين عن حقوق الإنسان ودورهم كجزء رئيسي للتغيير وعمل فروت لاين ديفندرز لحمايتهم في أيرلندا وفي بلدانهم.
    2.3 الاحتفاظ بملتقى دبلن كوسيلة للتواصل والترابط والتقاسم والتبادل والرحة والتضامن فيما بين مدافعي حقوق الإنسان الذين يواجهون الأخطار.
    2.4 دعم وتطوير جائزة فْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ للمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يواجهون الأخطار، مع التركيز على زيادة تأثير وسائل الإعلام في بلدانهم.
    2.5 وضع استراتيجيات لمدافعي حقوق الإنسان الذين يقضون في السجون بمدد طويلة، بما في ذلك من خلال الشراكة مع المحاورين والمبعوثين رفيعي المستوى.
    2.6 منح الاعتراف الشخصي لكل المدافعين عن حقوق الإنسان ممن تعمل معهم فْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ، وأيضا من خلال تخصيص صفحات شخصية لهم على الموقع، واستكشاف السبل التي يمكن لهم الإضافة على المحتوى، وكذلك من خلال "المدافعون عن حقوق الإنسان في الأخبار".
    2.7 تحديد وتطوير الفرص للدخول في شراكة مع المنظمات الإعلامية الدولية؛
    2.8 إدامة وتطوير بطاقات التعريف التي تصدرها فْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ
    2.9 تطوير برنامج للمدافعين عن حقوق الإنسان الذين تعرضوا للقتل (بالتنسيق مع منظمات غير حكومية أخرى)، وإقامة نصب تذكاري (مادي وإلكتروني) يظهرهم ويبرز ما قدموه وما هي الإجراءات التي تم اتخاذها لتقديم المسؤولين عن قتلهم إلى العدالة.

  5. تعزيز الحماية الوطنية والدولية للمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يواجهون الأخطار.
  6. 3.1 دعمُ تعزيزِ الآليات و الأدوات الوطنية والدولية لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان.
    3.1.1 تعزيز ظهور و إنفاذ إعلان الأمم المتحدة الخاص بالمدافعين عن حقوق الإنسان، بما في ذلك من خلال نسخة سهلة الاستخدام ومتعددة اللغات والتكامل مع اعمال المناصرة والتدريب والنشر (استكشاف الإمكانات لتعزيز الآلية الدولية)؛
    3.2.2 دعم تقوية و ظهور دور مقرر الأمم المتحدة الخاص بشؤون المدافعين عن حقوق الإنسان، بما في ذلك من خلال التدريب وملتقى دبلن؛
    3.1.3 تعزيز قدرة المدافعين عن حقوق الإنسان على الوصول إلى آليات الأمم المتحدة مع التركيز بشكل خاص على الاستعراض الدوري الشامل والفعاليات الجانبية؛
    3.1.4 تعزيز تقوية الآليات الإقليمية لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان (الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب (ACHPR)، ولجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان (IACHR)، و CofE، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE)) والضغط من أجل إنفاذها أو جعلها أكثر فعالية بما في ذلك عن طريق تدريب الميثاق الافريقي ومتابعة توصيات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان؛
    3.1.5 تعزيز إنفاذ أقوى لإرشادات الاتحاد الأوروبي لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان بما في ذلك من خلال المناصرة الفردية للمدافعين عن حقوق الإنسان، ومبادرة المأوى، والضغط من أجل آليات سياسة وحماية أقوى.
    3.2 دعم تعزيز المساندة النشطة لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان.
    3.2.1 اشراك حكومات الدول من غير أعضاء الاتحاد الأوروبي على تحمل المسؤولية عن أمن المدافعين عن حقوق الإنسان و حمايتهم بناء على مشروع البرازيل؛
    3.2.2 تنمية القدرة على اشراك الجناة والجهات الفاعلة غير الحكومية والتأثير عليهم بما في ذلك من خلال المزيد من التواصل المباشر المنتظم، وأيضا عبر تهيئة مجموعة من المحاورين.
    3.2.3 تحفيز الخطاب على الدور الحاسم للمدافعين عن حقوق الإنسان

  7. الاستمرار في تطوير فْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ كمنظمة فعالة ومستدامة تحتفظ بخفة الحركة والابتكار في الاستجابة للاحتياجات التي يعبّر عنها المدافعون عن حقوق الإنسان.
  8. 4.1 دعم وتطوير الموظفين والإدارة والنظم التشغيلية للمنظمة، بما في ذلك الأمن الرقمي والمعلومات.
    4.2 تطوير الحضور الإقليمي مع توسيع النموذج الميداني في كل منطقة يعمل مع استشاريي الأمن الرقمي والخبراء والمدربين الآخرين؛
    4.3 الدمج المنهجي لتحليل المخاطر في التخطيط لجميع البعثات والأنشطة الميدانية الأخرى؛
    4.4 دعم وتطوير الأساس التمويلي لفْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ، بما في ذلك من خلال دعم وتطوير التمويل المؤسسي، وتعهد المانحين الرئيسسين وعامة المساهمين؛
    4.5 دعم الأداء الفعال لهياكل الحكم وفقا لقانون دوكاس Dochas لحوكمة الشركات.

أسُسٌ متداخلة:

  1. ضمانُ أن تكون فْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ مدفوعةٌ على الدوام بالحاجات التي يُعبِّر عنها المدافعون عن حقوق الإنسان أنفسهم.
  2. ضمانُ أن تستجيب فْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ وتكون حاضرةً بالفعل عندما يواجه المدافعون عن حقوق الإنسان من الأخطارِ أعظَمَها.
  3. ضمانُ أن تعملَ فْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ بالتساوي من أجل المدافعين و المدافعات عن حقوق الإنسان، مع سعيِها للتعامُل مع التحديات المخصوصة التي تواجهها المدافعات عن حقوق الإنسان بسبب الجنسِ الذي إليهِ ينتمين، و مع إيلاءِ اهتمامٍ خاصٍّ إلى التهديدات التي يواجهها المدافعون عن حقوق الإنسان ممن يناضلون من أجل الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية، و كذلك المدافعون عن الحقوق التي تتصلُ بالهويةِ الجنسية، و حقوق السكان الأصليين.
  4. تطويرُ فْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ كمنظمةٍ دولية تتخذُ من أيرلندا مقرَّاً لها؛ تعكسُ الطابع الدَّوليَّ هذا في المدى الجغرافيِّ الذي تشملُه نشاطاتُها، و في تعدديةِ العاملينَ بها، و في التـزامِها بالتعدُّدِيَّةِ اللُّغَوية، و في البعد الدولي لشبكة الدعم خاصتِها.
  5. ستواصلُ فْرُوْنْتْ لَايْنْ دِيفِنْدَرْزْ القيامَ بدورٍ في التيسيرِ وتحفيز جمع المدافعين عن حقوق الإنسان بعضهم ببعض، و بصانعي القرار، و ذوي الخبرات المتخصصة؛ من أجل وضعِ مقارباتٍ خلاقة لتعزيز الحماية.